جديد الموقع

وحدة العناية المركزة

وحدة العناية المركزة

مقدمة:

تعد وحدة العناية المركزة من أهم الوحدات بالمستشفيات و يتوفر بها أحدث المعدات والأجهزة الطبية كما تطبق فيها أحدث الأساليب و التدخلات الطبية التي غالبًا ما تكون اختراقية و معقدة. و لذلك تسهم وحدة العناية المركزة في زيادة معدل الإصابة بالعدوى بسبب الحالات المرضية الشديدة للمرضى المعالجين بها بالإضافة إلى كثرة التدخلات الطبية الاختراقية. كما تتزايد خطورة تلوث هذه الأدوات المستخدمة في اختراق الجلد بالميكروبات المنتقلة من أحد المرضى أو من البيئة المحيطة في حالة عدم التزام طاقم التمريض بنظافة الأيدي وباقي احتياطات مكافحة العدوى عند التعامل مع المرضى. وقد تحدث الإصابة بشكل غير مباشر في حالة تلامس مقدم الخدمة الصحية بإحدى المعدات الطبية الملوثة ثم القيام بتقديم خدمة الرعاية الصحية لأحد المرضى دون أن يقوم بتنظيف يديه. وفي حالة ما إذا انتقلت الميكروبات المسببة للأمراض من مصدر العدوى إلى المريض فإنها قد تسبب العدوى إذا وجدت مدخ ً لا إلى جسم المريض بواسطة أي أداة أثناء الإجراءات الطبية المختلفة إذا أهملت أساليب مكافحة العدوى.

 

عوامل الخطورة في العناية المركزة:

* مدى تدهور حالة المريض والظروف أو الأمراض المصاحبة.

* التعرض للعديد من التدخلات والأجهزة التي تخترق جسم المريض.

* التلامس المتكرر للمريض بطاقم العاملين بالمستشفى.

* طول فترة تلقي العلاج في وحدة العناية المركزة مما يزيد من فترة التعرض للعدوى.

* العلاج بالمضادات الحيوية لمدة طويلة.

 

ويرجع السبب وراء كثرة الإصابة بالعدوى في وحدات الرعاية المركزة إلى تعرض المرضى في هذه الوحدات إلى العلاج عن طريق التدخلات الاختراقية أو استخدامها في متابعة حالتهم الصحية، كما في حالة الإصابة بالالتهاب الرئوي نتيجة استخدام جهاز التنفس الصناعي ، والإصابة بالتهاب مجرى الجهاز البولي نتيجة تركيب قسطرة بولية بالإضافة إلى الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الدم عبر القساطر الوريدية. ونتيجة لما سبق يتحتم أن يتم انتهاج سياسة واضحة لمكافحة العدوى في وحدات العناية المركزة، كما يجب أن يتم تنفيذ هذه السياسة بدقة شديدة. وتعد العدوى المنتقلة عبر القسطرة البولية أو جهاز التنفس الصناعي أو عدوى مجرى الدم المرتبطة القساطرالوريدية من أكثر الأمراض انتشارًا في وحدات العناية المركزة. وتعتبر العدوى المرتبطة بالقساطر البولية من أكثر هذه الأمراض شيوعًا ، ويليها الأمراض المرتبطة بجهاز التنفس الصناعي أو الأنواع الأخرى من عدوى الجهاز التنفسي السفلى.

 

مصادر وطرق انتقال العدوى في وحدة العناية المركزة:

* عن طريق أيدي العاملين والمرافقين للمرضى اذا لم يتم الالتزام بنظافة الأيدي.

* أجهزة التنفس الصناعي .

* أوعية تجميع نواتج الشفط و تصريف الجروح و الافرازات.

* قساطر الأوردة المركزية والطرفية.

* القساطر البولية.

* أوعية المطهرات.

* مناضد العلاج المتحركة (تروللي الغيار).

 

استراتيجيات تقليل مخاطر العدوى:

أدوات الوقاية الشخصية المستخدمة في العناية المركزة :

* يجب أن يتم اختيار نوع القفازات حسب الحاجة، فينبغي أن تكون القفازات معقمة في حالة الإجراءات الاختراقية مثل تركيب قسطار وريدي مركزي، أو أن تكون القفازات نظيفة للإجراءات البسيطة مثل تفريغ أكياس البول وتركيب قسطار وريدي طرفي(كانيولا) (باستثناء المرضى منقوصي المناعة حيث يتم استخدام قفاز معقم لتركيب القسطار الطرفي) ولمس المعدات أو الأسطح الملوثة.

 

* يجب أن يتم ارتداء القفازات النظيفة عند التعامل مع إفرازات الجهاز التنفسي أو مع الأشياء الملوثة بإفرازات الجهاز التنفسي لأي مريض .

 

* ينبغي أن يتم تغيير القفازات وغسل الأيدي:

- بعد التعامل مع كل مريض.

- بعد التعامل مع إفرازات الجهاز التنفسي أو الأشياء الملوثة بإفرازات الجهاز التنفسي من أحد المرضى.

- قبل التعامل مع المريض الذي يليه أو عند الإمساك بأداة أخرى أو عند لمس أي سطح.

- كما يجب تغيير القفازات وتطهير الأيدي بعد التعامل مع أحد أجزاء الجسم الملوثة وقبل التعامل مع الجهاز التنفسي للمريض أو قبل التعامل مع أجهزة التنفس الخاصة بنفس المريض.

 

* يجب أن يتم ارتداء عباءة طبية "جاون" عند الشك في إمكانية التلوث بإفرازات الجهاز التنفسي لأحد المرضى على أن يتم تغيير هذا الرداء الطبي قبل تقديم خدمة الرعاية الصحية لمريض آخر.

 

* ينصح بارتداء مرايل "مآزر" بلاستيكية عند التعامل مع سوائل الجسم.

 

الاحتياطات الواجب اتباعها عند إجراء العلاج عن طريق الوريد:

* تطهير الجلد باستخدام مطهر مناسب قبل البدء في الإجراء.

 

* تغطية كافة المحابس والصمامات بوصلات القساطيرالوريدية في حالة عدم استخدامها.

 

* اتباع الأساليب مانعة التلوث التي تشتمل على ارتداء غطاء للرأس وقناع للوجه وعباءة طبية معقمة وقفازات معقمة وتوفير غطاء كبير معقم أثناء تركيب القساطير الوريدية المركزية أو أثناء استبدال هذه القساطير.

 

* يحظر تغيير القساطير الوريدية المركزية أو قثاطير الغسيل الدموي أو قساطير الشريان الرئوي بطريقة روتينية .

 

* حظر إزالة القساطيرالوريدية المركزية) جهاز الوريد المركزي (والطرفية)الكانيولا( بسبب ارتفاع درجة الحرارة فقط، بل ينبغي اتباع القواعد الإكلينيكية للحكم على مدي ملاءمة إزالة القسطرة في حالة وجود التهاب في منطقة أخري من الجسم أو في حالة الاشتباه في الحمي الناتجة عن سبب آخر خلاف العدوى.

 

* حظر تغيير القساطير الشريانية الطرفية بطريقة روتينية.

 

العناية بالجهاز التنفسي:

* وضع المريض : ينبغي أن يتم رفع الفراش من جهة رأس المريض بزاوية مقدارها من 30-  40درجة إذا لم تكن هناك ثمة موانع طبية، خاصة إذا كان هذا المريض معرضًا لخطر الإصابة بالتهاب رئوي كما في حالة علاج أحد المرضى باستخدام جهاز التنفس الصناعي أو عند استخدام أنبوبة المعدة )رايل).

 

* يفضل أن يتم تثبيت فلتر بكتيري فيروسي بين الأنبوبة الحنجرية ووصلات جهاز التنفس الصناعي يتم تغييره حسب تعليمات الشركة المصنعة .

 

* عند استخدام أنبوبة داخل القصبة الهوائية  )كالأنبوبة الحنجرية) يفضل أن تكون من النوع ثلاثي التجويف بحيث يمكن إخراج إفرازات القصبة الهوائية التي تتراكم أسفل حنجرة المريض(بواسطة الشفط المستمر).

 

* يوصى بعدم الإفراط في استخدام العقاقير المضادة لحموضة المعدة حيث أن تقليل حموضة المعدة يساعد على النمو المتزايد للبكتريا المستعمرة لجدار المعدة مما قد يتسبب في عدوى الجهاز التنفسي.

 

* يوصى بالبدء في العلاج الطبيعي وتمارين التنفس وتشجيع المرضى على الحركة والتجول فورأن تسمح حالتهم الصحية بذلك .

 

* اتباع تعليمات الشركة المصنعة بشأن استخدام وصيانة أجهزة الترطيب بالأكسجين المثبتة بالحائط حيث يجب ان يتم تعقيمها أو تطهيرها تطهيرًا عال المستوى بين كل مريض و آخر.

 

* تغيير قساطير الأكسجين الأنفية أو الأقنعة المستخدمة لإعطاء الأكسجين و كل وصلات الأكسجين التي تنقله إلى المريض من منفذ الأكسجين المثبت بالحائط، على أن يتم ذلك التغيير بعد التعامل مع كل مريض وقبل التعامل مع مريض آخر وكلما دعت الحاجة.

* تطهير أو تنظيف وتطهيرالبخاخات "الرذاذة" الدوائية صغيرة الحجم المتصلة بالمريض أو الأجهزة المستخدمة في إعطاء الدواء على شكل رذاذ )النيبولايزر"الرذاذة" ) بمادة مطهرة ثم تشطف بالماء وتترك لتجف.

 

* استخدام سائل معقم في الأجهزة المستخدمة في إعطاء الدواء على شكل رذاذ) النيبولايزر "الرذاذة (" واتباع الأساليب مانعة التلوث عند إدخال هذا السائل في هذه الأجهزة.

 

* اتباع تعليمات الشركة المصنعة عند استخدام حاويات الدواء متعددة الجرعات وعند إمساكها أو إعدادها وتخزينها على أن يتم ذلك باستخدام الأساليب غير الملوثة.

 

العاملون بوحدة العناية المركزة:

- يوصى بتطعيم كافة العاملين بوحدة العناية المركزة ضد فيروس التهاب الكبد (بي).

 

- ينبغي أن يتم توعية العاملين بوحدة العناية المركزة بضرورة اتباع الإجراءات اللازمة لمكافحة العدوى مثل تنظيف اليدين و التعامل الصحيح مع الأدوات الحادة ومخاطرانتقال العدوى.