جديد الموقع
  • شكر و تقدير

    فاز موقع مكافحة العدوى بالمنشآت  الصحية بأفضل موقع طبى 2011 فى جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية ://www.alsabahaward.org و على ذلك يتقدم ا يوسف راشد الهاجرى بخالص الشكر و التقدير لسمو الشيخ سالم العلى الصباح و القائمين على الجائزة على جهودهم لدعم التكنولوجيا و المعلوماتية فى الوطن العربى . و يتعهد أ يوسف بمزيد من التطوير و التحديث بالموقع و اطلاق مواقع اخرى تهتم بمجالات اخرى تهدف الى التوعية العامة و التثقيف و شكرا لزوار موقعنا .    …

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • المعامل والمختبرات الطبية

    المعامل والمختبرات الطبية مقدمة: يتعرض العاملون في هذا القسم للعدوى من عينات الدم ، أنسجةالجسم ، عينات المزارع البكترولوجية ، كذلك نتيجة للاختلاط المباشر بالمرضى وعلى العاملون التعامل مع أي سائل خارج جسم المريض على أنه ملوث ،وكذلك يتعرض المرضى للعدوى من خلال انتقال الميكروبات لهم عن طريق الأدوات الملوثة أو نتيجة عدم التحضير الجيد لأخذ العينات فلذا يجب اتباع قواعد التحكم في العدوى في جميع الإجراءات المعملية والتي تسبب خطر العدوى سواء للمرضى أو العاملين في الفريق الصحي. الغرض:…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • عيادة الأسنان

    عيادة الأسنان مقدمة: يعد منع انتشار العدوى من الممارسات الهامة في مجال طب الأسنان وذلك بسبب تعرض المرضى والعاملين في مجال طب الأسنان إلى العديد من الميكروبات التي تنتقل عن طريق الدم و ت الفم والجهاز التنفسي مثل فيروس التهاب الكبد (بي) و(سي)، وفيروس العوز المناعي البشري (الإيدز) ، وميكروبات الدرن والبكتيريا العنقودية (ستافيلوكوكاي) والبكتيريا العقدية (ستريبتوكوكاي) وغيرها من الفيروسات والبكتيريا.   وحدة الأسنان : تشتمل على كرسى الأسنان و كشاف الإضاءة والأجهزة ا…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • الغسيل الكلوي (الديال)

    الغسيل الكلوي (الديال) مقدمة: تعتبر عملية الغسيل الكلوي خطيرة بالنسبة للمريض حيث قد يؤدي اختراق أوردته وإدخال أجسام غريبة إلى جسمه إلى زيادة احتمال الإصابة بالعدوى. كما قد يتعرض المريض إلى الإصابة بالميكروبات أو التسمم الناشئ عن تلوث المياه المستخدمة في الإعداد لعملية الغسيل الكلوي. و قد يتعرض الشخص القائم على رعاية المريض بحكم مهنته للإصابة بالميكروبات الموجودة بدم المريض، حيث أن مرضى الغسيل الكلوي تزداد بهم نسبة انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق الدم. مكافحة العدوى بوحدة ا…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة والمبتسرين

    وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة والمبتسرين مقدمة:  ثل الأم أحد المصادر المسببة للمستعمرات الميكروبية وللعدوى بالنسبة للطفل حديث الولادة حيث أن فلورا الأم توفر الفلورا الطبيعية للطفل السليم. و يتعرض الأطفال الرضع بالمحضن بحكم عدم اكتمال جهازهم المناعي لخطر العدو ى وبالتالي إلى انتقال العدوى إليهم ممن يعملون على رعايتهم أو من بيئة المحضن والمعدات . وينبغي أن تعتمد خطط مكافحة العدوى على المبدأ الذي يعتبر الطفل حديث الولادة مصدرًا محتملاً للميكروبات ومستقبلا ًلها في آن و…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • وحدة العناية المركزة

    وحدة العناية المركزة مقدمة: تعد وحدة العناية المركزة من أهم الوحدات بالمستشفيات و يتوفر بها أحدث المعدات والأجهزة الطبية كما تطبق فيها أحدث الأساليب و التدخلات الطبية التي غالبًا ما تكون اختراقية و معقدة. و لذلك تسهم وحدة العناية المركزة في زيادة معدل الإصابة بالعدوى بسبب الحالات المرضية الشديدة للمرضى المعالجين بها بالإضافة إلى كثرة التدخلات الطبية الاختراقية. كما تتزايد خطورة تلوث هذه الأدوات المستخدمة في اختراق الجلد بالميكروبات المنتقلة من أحد المرضى أو من البيئة المحيطة في ح…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • الرعاية العاجلة في مرحلة ما قبل الدخول إلى المستشفى وقسم الطوارئ

     الرعاية العاجلة في مرحلة ما قبل الدخول إلى المستشفى وقسم الطوارئ مقدمة: يرتفع احتمال الإصابة بالعدوى في البيئة الخاصة بتقديم الرعاية العاجلة وتقديم الرعاية في مرحلة ماقبل الدخول إلى المستشفى عنه في أماكن تقديم الرعاية المعتادة. ويتعين على الفريق العامل بعربة الإسعاف أو بقسم الطوارئ أن يدرك أن عليه التعامل مع الأفراد المصابين في المرحلة التي تسبق الانتهاء من إجراء تقييم شامل لحالة المريض كما أن طبيعة الرعاية الصحية بتلك المرحلة تتطلب اتخاذ قرارات فورية والقيام بإجراءات…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • قسم التغذية والمطبخ بالمنشآت الصحية

    قسم التغذية والمطبخ بالمنشآت الصحية     مقدمة:  نبع اه كافحة العدوى بمطابخ المنشآت الصحية من الأهمية التي تشكلها كمصدرلانتقال العدوى بالأمراض البكتيرية والطفيلية والفيروسات الناتجة عن تلوث الغذاء أثناء تداوله ومراحل إعداده وتقديمه.هذا بالإضافة إلى التعرض لمسببات التلوث الكيميائي الناتج عن استخدام الآنية غير السليمة وبقايا المبيدات والهرمونات في الأغذية.   كما تشكل بيئة المطبخ مصدرًا للعديد من المخاطر الصحية للعاملين بها. ويعتبر الاهتمام ببيئة المطبخ…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
  • المغسلة

    مكافحة العدوى فى المغسلة تقع على عاتق قسم المغسلة مسئولية إعادة البياضات الملوثة للخدمة في حالة نظيفة ومأمونة خالية من القذارة والمكروبات . يجب عمل ما يكفي من إجراءات لتجميع نقل ، معالجة ، وتخزين بياضات المستشفى النظيفة والملوثة وذلك للحد من احتمال العدوى للمرضى المنومين .   سياسة مكافحة العدوى : أ) تناول البياضات الملوثة سيتم ذلك بناء على مقاييس الاحتياطات الأساسية لمكافحة العدوى : 1- يجب التقليل بقدر الإمكان من تناول البياضات الملوثة وعدم نفضها أو تصنيفها أو…

    إقرأ المزيد ...

    vtem slide
[Pause]

نظافة و تطهير الأيدي

نظافة الأيدي  تعتبر نظافة اليدين من أهم الإجراءات التي تمنع انتشار العدوى داخل المستشفيات، و تعتبر نظافة اليدين مصطلحاً عاماً يشتمل على غسل اليدين بالماء والصابون و غسلهما وتطهيرهما بالمواد المطهرة و تطهيرهما بالدلك بالكحول و تطهيرهما استعداداً للإجراءات الجراحية . و لقد أشارت دراسات...
غرفة العمليات مقدمة: إن عدوى موضع الجراحة (والمقصود بها العدوى التي تحدث في مكان إجراء الجراحة في جسم المريض) هي ثانية أو ثالثة ال
وحدة المناظير مخاطر العدوى المرتبطة باستخدام المناظير: كما هو الحال بالنسبة للتقنيات الحديثة ، قد يؤدى استخدام المناظير في المج
المعامل والمختبرات الطبية مقدمة: يتعرض العاملون في هذا القسم للعدوى من عينات الدم ، أنسجةالجسم ، عينات المزارع البكترولوجية ، ك
أدوات حماية للوجه و العينين و الجهاز التنفسي ينبغي أن يحرص مقدم الرعاية الصحية على ارتداء قناع الوجه و واقي العينين حينما تتزايد احتم
إجراءات مكافحة العدوى في بنك الدم مقدمة: بنك الدم من المناطق العالية الخطورة كمصدر من مصادر العدوى لوجود احتمالات عديدة لانسكاب
إجراءات مكافحة العدوى في قسم الأشعة التشخيصية   أ) العاملون :  • يجب خلو العاملين من الأمراض المعدية مثل الأمراض الجلدية أو
التعقيم  يعني التعقيم التخلص من الممرضات المجهرية، و القضاء على كافة أنواع الحياة المجهرية، بما في ذلك الحويصلات الجرثومية، و ذلك من
ضمادات المستقبل تنبه عن العدوى بلونها   *ذكر فريق من العلماء الألمان أن الضمادات عالية التقنية في المستقبل سوف يتغير لونها
سماعة الطبيب وجهاز قياس ضغط الدم   سماعة الطبيب وجهاز قياس ضغط الدم من الأدوات الأساسية المُستخدمة عند الفحص المبدئي للمريض والت
إجراءات مكافحة العدوى بوحدة الرعاية المركزة الجراحية الغرض: منع انتقال العدوى إلى مرضى الرعاية المركزة وكذلك إلى العاملين بالو
  آلية مكافحة العدوى فى الصيدلية   إن مكافحة العدوى داخل المستشفى مسئولية الجميع في جميع الأقسام وقسم الصيدلية واحد من هذ

تأتي العدوى عن طريق دخول بعض الميكروبات إلى جسم المريض من مصدر خارجي، ومن ثم فقد تنتقل إليه العدوى إما من ملامسة أيدي العاملين أو الأجهزة غير المعقمة.

الحواجز الطبيعية التي تقي من العدوى داخل الجسم:

توجد بداخل أجسام الأشخاص الأصحاء كائنات حية نافعة ولازمة للحصول على صحة جيدة، فالبراز يحتوي على حوالي1310 جرثومة (بكتريا) في كل جرام حيث تساعد في عملية الهضم، كما يتراوح عدد الميكروبات المجهرية الموجودة على الجلد ما بين 100 و 10000 من الميكروبات في كل سم2 ، وتفرز الفلورا الطبيعية (النبيت الجرثومي) للجلد مواداً مفيدة لصحة هذا الجلد، والعديد من فصائل الميكروبات المجهرية تعيش على الأغشية المخاطية وتكون فلورا طبيعية (نبيتاً جرثومياً)، ولكن لاتصاب هذه الأنسجة بالعدوى. أما عندما تصل الميكروبات التي تخترق الجلد أو حاجزالأغشية المخاطية إلى الأنسجة الواقعة تحت الجلد والعضلات والعظام وتجاويف الجسم (مثال ذلك: التجويف البلوري والمثانة) الذي يكون معقمًا بطبيعته (أي أنه لا يحتوي على أي كائنات مجهرية)، فيمكن أن تحدث العدوى نتيجة رد فعل الجسم العام أو الموضعي لهذا

الاختراق مع ظهور أعراض إكلينيكية.

الوقاية من الإصابة بالعدوى في المستشفيات

المبادئ الأساسية:

هناك ثلاثة مبادئ رئيسية تتحكم في الإجراءات الأساسية التي يتم اتخاذها في المنشآت الصحية للحيلولة دون انتقال العدوى هي:

1) التعرف على المرضى المصابين وعزلهم، أو المرضى الذين تظهر عليهم أعراض أو المرضى المحتمل انتقال العدوى إليهم عبر البيئة المحيطة (مرضى ذوي جروح غير مغطاة أو مركب لها درنق).

2)القضاء على أو الحد من الوسائل المحتملة لانتشار العدوى بواسطة الميكروبات (مثل: الأساليب المانعة للتلوث المتبعة عند الحقن).

3) ينبغي أن يتم اتباع طرق سليمة لاستخدام الواقيات الشخصية بحيث يتسنى الحد من أو تقليل انتقال الأجسام المسببة للمرض من مريض لآخر أومن المريض لمقدم الخدمة الصحية أو منه إلى المريض. ينبغي الافتراض باحتمالية إصابة كافة المرضى بالعدوى دون 

أن تظهر عليهم أعراض أو علامات العدوى.

تتنقل الميكروبات الموجودة بالدم عن طريق :

- الاحتكاك المباشر بالدم وغيره من سوائل الجسم الملوثة بالميكروبات التي يحملها الدم.- تلامس دم ملوث مع بشرة غير سليمة.

- الجروح التي يصاب بها الإنسان نتيجة وخز الإبر وغيرها من الآلات الحادة.

- نقل دم مصاب بالعدوى أو مشتقاته.

- حقن سوائل أو أدوية في الوريد باستخدام إبر أو سرنجات ملوثة.

- وصول رذاذ سوائل الجسم الملوثة إلى الأغشية المخاطية لمؤدي الخدمة الصحية.

- استخدام أدوات الحلاقة أو فرش الأسنان أو إبر الوشم الملوثة.- الاتصال الجنسي.

- أثناء فترة الحمل والولادة حيث تنتقل العدوى من الأم إلى الطفل بواسطة الفيروس أثناء الحمل أو المخاض أو الولادة أو

الرضاعة الطبيعية.

- تنتقل عدوى الالتهاب الكبدي الفيروسي (سي) عن طريق الدم وباقي سوائل الجسم، ولكن احتمال انتقاله أثناء العلاقة الجنسية أو أثناء فترة الحمل أو الولادة أقل كثيرًا مقارنة باحتمالية انتقاله عبر عمليات نقل الدم المباشر أو الإصابات الناجمة عن الآلات الحادة.

 

يوجد مسبب العدوى داخل المريض وقت دخوله المستشفى كجزء من الفلورا الطبيعية عنده، ثم يتطور المرض أثناء إقامة المريض في المستشفى بسبب التغير الذي يطرأ على مستوى مناعته أو كنتيجة لوصول بعض الميكروبات للمناطق المعقمة طبيعياً من الجسم كما هو الحال في تركيب قسطرة وريدية أو إجراء عملية جراحية.

تقييم المخاطر:

إن تقييم المخاطر هو عمل جوهري ومن ثم يتعين الشروع فيه قبل تنفيذ برنامج مكافحة العدوى، وينبغي أن يشمل التقييم دراسة نوعية المرضى و مقدمي الخدمة الصحية والأعمال الإكلينيكية والمخاطر المصاحبة لها فضلاً عن الاحتياجات الإدارية من أجل الحد من هذه المخاطر. و ينبغي أن يوضع في الاعتبار البيئة التي يقيم بها المرضى بالإضافة إلى توفير المعلومات اللازمة عن أنواع الأمراض المعدية التي تسود المنطقة التي يقطن بها المريض ، كما ينبغي أن يستعرض هذا التقييم كافة السياسات الحالية لمواجهة هذه المخاطر بالإضافة إلى توفير الإمدادات الهامة والبنية النحتية التي تضمن توفير الأمان للإجراءات التي تحظى بدرجة خطورة عالية ولابد في تقييم المخاطر أن يتم الاعتماد على الحقائق العلمية قدر المستطاع. وحينما يتم الانتهاء من إعداد تقرير بتقييم المخاطر، يشرع بعد ذلك في تحديد خطة العمل وتنطوي أولى خطوات العمل على تطوير وتوضيح السياسات الخاصة بمنع انتشار العدوى بلغة يسهل فهمها، كما ينصح باستخدام صور توضيحية يتم عرضها في منطقة العمل من أجل تعزيز سياسات مكافحة العدوى.

مكافحة المخاطر:

تعرف المخاطر بأنها احتمالية التعرض لمحنة أو خسارة، ويمكن التعرض لمخاطر عديدة ومعروفة بسبب انتقال الأمراض المعدية إلى المرضى والعاملين أو حتى المجتمع بأسره وذلك أثناء توفير الرعاية الصحية لهم، وتتزايد خطورة الإصابة بالعدوى المتعلقة بالمستشفى بصفة عامة بين المرضى ذوى الحالات الحرجة وأولئك الذين يتعرضون لإجراءات طبية مكثفة ومعقدة.

خطة مكافحة العدوى

تتبع خطة مكافحة العدوى في المستشفيات برنامجاً شاملاً لمنع العدوى والسيطرة عليها عند اكتشافها, وهذا البرنامج له سياسات ووسائل مكتوبة تحدد من خلال لجنة مكافحة العدوى التي تتابع طرق مكافحة العدوى في كافة الأقسام.

ومن الأنشطة الأكثر أهمية لتحقيق ممارسات مكافحة العدوى الكافية:

1) توفير الإمكانيات والمعدات التي تتيح للعاملين مداومة الممارسة الجيدة لمكافحة العدوى.

2) إعداد المعايير ( السياسات / المناهج ) الخاصة بالإجراءات أو النظم المستخدمة داخل المنشأة الصحية.           

3) إعداد برامج تثقيفية لجميع الأفراد الذين يستخدمون هذه المعايير.             

4) إنشاء أنظمة لترصد عدوى المستشفيات لتحديد الحالات المرضية ذات الخطورة ، وكذلك الأماكن التى تعانى من المشاكل وتحتاج إلى تدخل، وأنظمة الترصد قد تتضمن اكتشاف الحالات بالمرور على الأقسام، ومراجعة تقارير المرضى، والمسح الموجه لانتشار العدوى   Prevalence Survey ومسح لمدى حدوث العدوى .Incidence Survey

5) وضع سياسات للاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية.

6) وضع خطة واضحة للتنظيف، والتطهير، وإزالة التلوث، ومتابعة الالتزام بهذه الخطة.